الحياة برس - تحت رعاية رئيس دولة فلسطين الرئيس محمود عباس، وزعت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية هدايا لأطفال مرضى السرطان في قطاع غزة ضمن برنامج الدعم النفسي الذي تنفذه مؤسسة بسمة أمل لرعاية مرضى السرطان .
وأكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. احمد ابو هولي ان مرضى السرطان على سلم اولويات الرئيس الذي لم يدخر جهداً في رعايتهم وتأمين علاجهم وتسهيل اجراءات سفرهم لتلقي علاجهم في الخارج وحرصه على مقابلته لكافة مرضى السرطان القادمين من قطاع غزة لرفع معنوياتهم ومعنويات اسرهم واعطائهم دفعة نحو الامل للمستقبل وعدم الاستسلام للمرض.  
وقال خلال يوم ترفيهي ولقاء مفتوح نظمته اليوم مؤسسة بسمة امل لرعاية مرضى السرطان في قطاع غزة بالتعاون مع هيئة الشؤون المدنية لأكثر من 30 طفل من مرضى السرطان مع اسرهم بحضور مسؤول ملف الشؤون المدنية وعضو المجلس الثوري لحركة فتح صالح الزق ورئيس مجلس ادارة جمعية رجال الاعمال علي الحايك ،ومدير عام ادارة الاعلام والعلاقات العامة بدائرة شؤون اللاجئين رامي المدهون ومدير الدائرة المالية محمد كرسوع ان دائرة شؤون اللاجئين ستبقى داعمة لكل البرامج الترفيهية والاجتماعية لهؤلاء الاطفال فلذات اكبادنا الذين نستلهم منهم دروس الصبر والأمل.
واضاف ننحنى امام هذه الإرادة القوية التي نراها في عيون هؤلاء الاطفال وهم يتغلبون على هذا المرض اللعين . 
وثمن د. ابو هولي الدور الكبير الذي يقوم به مسؤول ملف الشؤون المدنية صالح الزق الذي لم يدخر جهداً لتسهيل سفرهم للخارج او تلقي علاجهم في مستشفيات الوطن في الضفة العربية والقدس، ودعمه للعديد من البرامج الاجتماعية لدعم هؤلاء الاطفال من خلال تنظيمه رحلات ترفيهية للأطفال مرضى السرطان في الشطر الثاني من الوطن في الضفة الغربية والقدس، وترتيب لقاءات لهم مع الاب الكبير والحنون سيادة الرئيس .  
كما شكر جمعية رجال الاعمال في قطاع غزة ورئيس مجلس ادارتها علي الحايك الذي لم يتردد في دعم أي نشاط او برنامج يخدم شريحة اطفال مرضى السرطان .
وأشاد د. ابو هولي بالدور الذي تلعبه مؤسسة بسمة امل لرعاية المرضى السرطان في احتضان الاطفال المرضى ومتابعة ملفاتهم مع الوزارات والمؤسسات ، شاكراً جهود رئيسيها الفخر د. موسى ابو زيد رئيس ديوان الموظفين العام في النهوض بواقعها  
ودعا د. ابو هولي كافة المؤسسات والجمعيات المختصة بعمل ايام ترفيهية تخفف من معاناة اطفالنا مرضى السرطان وترسم الابتسامة على شفاههم وتخفف من حجم الوجع والضغط النفسي لأسرهم .
ومن جهته اكد مسؤول ملف الشؤون المدنية صالح الزق ، ان هيئة الشؤون المدنية تعتبر تنسيقات مرضى السرطان اولوية ، ولدى هيئة الشؤون المدنية ادارة متخصصة لمتابعة تنسيقاتهم للعلاج في الخارج مؤكداً بأنه لن يتأخر في خدمة هذه الفئة التي نتألم بآلامها ونسعد بسعادتها، لافتاً الى ان هيئة الشؤون المدنية بالتنسيق مع مؤسسة بسمة امل لرعاية مرضى السرطان تنظيم رحلات ترفيهية للأطفال المرضى في القدس وفي مدن الضفة الغربية في سبيل تخفيف آلامهم.
 وقال رئيس مجلس ادارة جمعية رجال الاعمال علي الحايك ان جمعيته ضمن مسؤولياتها المجتمعية ستواصل دعم أي مبادرات للمؤسسات والجمعيات تدعم مرضى السرطان .
ومن جهته استعرض مدير عام مؤسسة امل لرعاية مرضى السرطان سامي الجوجو الدور الذي تقوم به مؤسسته من خلال برامج الدعم النفسي والاجتماعي والترفيهي لمرضى السرطان وعوائلهم للتفريغ النفسي وتأمين الأدوية لبعض المرضى غير القادرين على شرائها بسبب ارتفاع تكلفتها وتوفير الموصلات مجاناً من معبر بيت حانون الى مستشفيات الداخل لتلقي علاجهم .
وشكر ذوي مرضى السرطان الرئيس على رعايته لأبنائهم المرضى ورعايته لهذا اليوم الترفيهي ، وتعليماته لوزارة الصحة والجهات المختصة تسهيل معاملاتهم الطبية لتلقى ابناءهم علاجهم سواء في مستشفيات الوطن او الخارج وتسهل اجراءات تنقلهم للضفة الغربية عبر الشون المدنية .