الحياة برس - عقدت شبكة حماية الشمال المنبثقة عن مركز صحة المرأة جباليا التابع لجمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة لقاء مجتمعي توعوي حول الاستخدام غير الامن لمواقع التواصل الاجتماعي وأثره على الحياة الزوجية ، بحضور العقيد مريم البرش مدير دائرة حماية الأسرة والطفولة في جهاز الشرطة وأعضاء وعضوات ومهتمين/ات من مخيم جباليا ، وذلك يوم الاربعاء الموافق 17/3/2021 في مركز صحة المرأة في مخيم جباليا .
قدمت بشرى عودة عضو الشبكة تعريفا موجزا حول الشبكة ودورها الطوعي في التوعية والتثقيف بقضايا العنف المبنى على النوع الاجتماعي وأشارت الى أن هذا اللقاء يأتي ضمن الحملة التي ستطلقها الشبكة للتوعية بخطورة الاستخدام غير الأمن لمواقع التواصل الاجتماعي على الأسرة والحياة الزوجية خاصة في ظل زيادة الشكاوى من قبل النساء بهذا الشأن ودور تلك الوسائل في زيادة العنف الواقع على النساء وتفكك العلاقات وتأثيراتها السلبية على الأسرة .
    وتحدثت العقيد البرش عن زيادة معدلات القضايا المرتبطة بالاستخدام غير الأمن لمواقع التواصل الاجتماعي والابتزاز الإلكتروني وتأثيره على السلم الأسري والمجتمع ، موضحة أن ٥٥% من القضايا المرفوعة لدى الدائرة تتعلق بالابتزاز الإلكتروني ، كما عرضت عددا من القصص الحية والحالات التى انتهت بالطلاق جزاء الاستخدام غير الأمن لتلك الوسائل مشددة على ضرورة حماية الأسرة من هذه الآفة التى غزت بيوتنا من خلال التنشئة السليمة و تعزيز لغة الحوار داخل الأسرة ومراقبة هذه الوسائل ، وعدم نشر المشاكل الشخصية عبر هذه المنصات.
     كما أشارت الى أن أبواب الدائرة مفتوحة لتلقى أي شكاوى من هذا القبيل ، مؤكدة على أهمية التبليغ عن حالات الابتزاز مجرد حدوثها وقبل ان تتفاقم المشكلات وتؤدى إلى تدمير الحياة الزوجية.
وفي الختام أثنى المشاركون/ات على اللقاء الهادف والمثمر وقدموا عدة مداخلات ذات علاقة بالموضوع كما تم تقديم نصائح للأزواج بضرورة تخصيص اوقات للحوار بينهما والاهتمام المشترك لتعزيز العلاقات الزواجية.