الحياة برس - قال رئيس الملتقى الوطني الديمقراطي والقيادي السابق بحركة "فتح" ناصر القدوة، أن برنامج ملتقاه الإنتخابي حدد خمس أهداف أساسية، وهي النضال من أجل إحترام كرامة المواطن وحقوقه وتحسين ظروف معيشته، وإحترام سيادة القانون وعمل المؤسسات والمساوة، وتكافؤ الفرص ومكافحة الفساد، وفي المرتبة الثالثة الدفاع عن الأرض في وجه الإحتلال وإنهائه وواصفاً ما يحدث الأن بالضفة الغربية بالإستعمار الإحلالي الإستيطاني، رابعاً لإنجاز الإستقلال الوطني في دولة فلسطين وعاصمتها القدس وتبقى الدولة قائمة بحكم إعتراف دول العالم بها، والهدف الخامس العمل على إستعادة حقوق اللاجئين بالعودة والتعويض وإستعادة الملكية.
وفيما يخص اللاجئين أكد القدوة وجود وثائق تم الحصول عليها من الأمم المتحدة تؤكد إمتلاك لاجئين بشكل شخصي لأراضي داخل فلسطين المحتلة.
وعن ترشحه على رأس القائمة، قال القدوة أنه في حال سمح له أعضاء الملتقى الذي أسسه بذلك سيكون، مشيراً أنه ليس لديه طموح شخصي بهذا الأمر.
وعن قائمته وضح بأنها ستكون قرابة 33% منها للمرأة، بالإضافة للمشاركة الواسعة للشباب.
وحول زيارته لغزة، قال أن قطاع غزة جزء لا يتجزأ من فلسطين، ولا يريد دعوة أو ترحيب من أي جهة الجهات لزيارتها.