الحياة برس - واصل الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الجمعة، الانتهاكات بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم في الضفة الغربية والقدس، حيث أصيب عدد من المواطنين جراء قمع المسيرات الأسبوعية المنددة بالاستيطان وجدار الفصل العنصري، وجرى اعتقال 4 شبان في الخليل وبيت لحم، فيما شهدت القدس تضييقات من الاحتلال على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة، كما أقدم مستوطنون على تجريف أراض وتوسيع طريق زراعية غرب بيت لحم.

إصابات بالرصاص والاختناق جراء قمع مسيرات منددة بالاستيطان

أصيب ستة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرون بالاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة منددة باستمرار إغلاق المدخل الشرقي لقرية المغير شمال شرق رام الله لليوم الـ 19 على التوالي، وإحياء لذكرى يوم الأرض.
كما أصيب المصوران الصحافيان بشار نزال وعبد الله شتيوي بأعيرة اسفنجية، فيما تعرض عدد آخر للاختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية.
وفي قرية بيت دجن شرق نابلس، أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان.
من جانب آخر، أصيب خمسة شبان بالرصاص الحي، عقب اقتحام قوات الاحتلال مخيم عسكر شرق مدينة نابلس، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الفتيين محمد عوض زعاقيق (١٧ عاما)، وفهمي عبد الحميد زعاقيق (١٦ عاما)، عقب اقتحام بلدة بيت امر شمال الخليل.
وذكرت مصادر أمنية أن الاحتلال اعتقل أيضا المواطن هاني مجاهد ابو سباع، بعد مداهمة منزله في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمود إسماعيل أبو التين، من قرية الولجة غرب بيت لحم.

مستوطنون يجرفون ويوسعون طريقا زراعية غرب بيت لحم

أقدم عدد من المستوطنين على تجريف أراض لتوسيع طريق زراعي في منطقة "الخمار" ببلدة بتير غرب بيت لحم.
وأفاد المواطن عمر القيسي، بأن مجموعة من المستوطنين وتحت حماية قوات الاحتلال، قامت بتجريف أراض لتوسيع طريق زراعي موصل لأراضي الخمار تحديدا "خربة موسى" بطول 100 متر وعرض 6 أمتار، لأغراض استيطانية.
الاحتلال يعيق وصول المصلين للمسجد الأقصى أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي بحواجز عسكرية، الطرق المؤدية إلى باحات المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة في مدينة القدس، وأعاقت حركة المصلين الوافدين إلى الحرم.