الحياة برس - قال مصدر أمنيّ أردني السبت، إنه وبعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد ورئيس الديوان الملكي السابق باسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة.
ونفت جهات سيادية الانباء التي تحدثت عن وضع الأمير حمزة بن الحسين قيد الاقامة الجبرية.
واعتقل الأمن أكثر من 20 شخصية من المقربين من الامير حمزة، وسط انتشار كثيف للجيش في العاصمة عمان، واغلاق منطقة القصر الحكومي.
واوضحت مصادر صحفية ان عملية الاعتقال جاءت بعد متابعة أمنية حثيثة، ونفذتها قوة مشتركة من الأمن العسكري والمخابرات وبإشراف قائد الجيش.