الحياة برس - لقي عدد من مصابي كورونا مصرعهم داخل مستشفى في الهند الأربعاء، بعد حادثة تسرب أكسجين مما أدى لإنقطاعه عن المرضى لما يقارب النصف ساعة.
وقالت صحف هندية، أن 22 مريض بفيروس كورونا، لقوا حتفهم جراء انقطاع الأكسجين، بعد تسرب شديد أصاب خزان الأكسجين المركزي في مستشفى في ولاية ماهاراشترا.
وكان يوجد بالمستشفى 170 مريضاً بالفيروس يتلقون العلاج، ويعيشون على أجهزة التنفس الإصطناعي، والذين كانوا جميعاً في خطر حقيقي على حياتهم، ولوحظ تجمع لأفراد أسرهم في المستشفى محاولين مساعدتهم وتوفير إسطوانات الأكسجين.
الهند التي يعيش بها ما يقارب 1.4 مليار نسمة، سجلت أكثر من 15 مليون إصابة بالفيروس، وتسجيل يومياً ما يزيد عن 200 ألف إصابة جديدة، وأكثر من 2000 وفاة.
وتشتكي الكثير من المستشفيات الهندية من نقص حاد بالأكسجين، حيث أبلغت المستشفيات الحكومية في نيودلهي أن الأكسجين المتوفر لديها فقط لمدة 24 ساعة، كما أن الكثير من المستشفيات الخاصة أعلنت أن مخزونها من الأكسجين لا يكفي سوى ساعات قليلة.
حذر رئيس الوزراء مودي هذا الأسبوع من أن الهند تواجه "عاصفة كورونا" تضع ضغوطا هائلة على نظام الرعاية الصحية لديها ، قائلا إن الحكومة الفيدرالية تتعاون مع حكومات المقاطعات في الهند والشركات الخاصة لتوصيل الأكسجين "بسرعة وحساسية" إلى المستشفيات.