الحياة برس - تلقى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" اسماعيل هنية، عدة اتصالات من اطراف دولية لاحتواء التصعيد الجاري في قطاع غزة.
وقالت وسائل اعلام محلية بان قطر ومصر والأمم المتحدة اتصلت بهنية لبحث آخر التطورات الميدانية في غزة بهدف وقف التصعيد.
وقد ردت المقاومة الفلسطينية على العدوان الاسرائيلي المستمر ضد القدس والمسجد الأقصى بقصف مستوطنات محاذية للقطاع، وردا على جريمة ارتكبها الاحتلال ضد المدنيين في غزة والتي راح ضحيتها 9 شهداء بينهم 3 أطفال شمال قطاع غزة.