الحياة برس - قال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، أن الهجمة الاحتلالية الشرسة والاستهداف المتعمد لمنازل المواطنين العزل والاحياء السكنية المكتظة يمثل انتهاك صارخاً للمواثيق الدولية بما تتركه تلك الاعتداءات الوحشية من آثار نفسية وحالة من الهلع بين المواطنين.
وأضاف ان كل مايجري من اعتداءات غاشمة يضيف ثقل على كاهل المنظومة الصحية التي تعاني من تداعيات الحصار الممتد للعام الـ 15 على التوالي, بالتوازي مع تكثيف الجهود لمواجهة جائحة كورونا واليوم مطلوب التعامل مع أعداد كبيرة وصعبة من الاصابات التي تحتاج الى تدخلات علاجية وجراحية .
اجمالي عدد الشهداء منذ بداية العدوان على قطاع غزة بلغ حتى اللحظة 27 شهيدا , من بينهم 9 أطفال وسيدة و 122 اصابة بجراح مختلفة 12.3 % منها تصنف باصابات خطيرة و31% اصابات متوسطة و56.6% اصابة طفيفة ومن بين الاصابات 41 طفلا.
موضحاً أنه في اطار رفع الجهوزية والاستعداد فقد تم تفعيل خدمات الطوارئ في مستشفى غزة الأوروبي لاستقبال الجرحى وتقديم التدخلات العلاجية للاصابات بدرجاتها المختلفة.
وأضاف أن وزارة الصحة ومن خلال غرفة عمليات الطوارئ تابعت التطورات الميدانية مع بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة حيث تم تفعيل خطة الطوارئ الصحية بالتوازي مع جهودها المستمرة في مواجهة جائحة كوفيد 19 حيث رفعت درجة الجهوزية والاستعداد في كافة المستشفيات ومنظومة الاسعاف والطواريء.
وأدانت وزارة الصحة استهداف طائرات الاحتلال لمحيط مركز الحجر الصحي في محافظة رفح , وهو ضرب لجهود وزارة الصحة في مواجهة جائحة كورونا والتأثير المباشر على ما راكمته الوزارة في تقديم الخدمة الصحية لمصابي الجائحة وخاصة بعد قرار حجر العائدين من الهند وبنغلادش ودول اخرى في اعقاب انتشار السلالة الهندية.
 تستنكر وزارة الصحة اقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي على اغلاق معبر بيت حانون في جميع الاتجاهات مما سيكون له تداعيات خطيرة على صحة المرضى الذين لديهم تحويلات علاجية ومواعيد معتمدة في مستشفيات الضفة والقدس والداخل المحتل وسيؤدي الى انتكاسات خطيرة على صحة المرضى التي قد تصل للوفاة , وتؤكد الوزارة أن هذا السلوك الاحتلالي يتنافى مع كافة المواثيق الدولية التي تؤكد على حق المرضى في التنقل والعلاج و تطالب الجهات والمؤسسات المعنية بالتدخل العاجل لضمان فتح المعابر امام حركة المرضى دون قيود.