الحياة برس - من المقرر أن يقدم وفد أمني مصري الليلة مقترحاً لحكومة الإحتلال الإسرائيلي للتوصل لإتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.
وقالت قناة "العربية" الإماراتية، أن الوفد سيقدم المقترح لقادة الإحتلال، في حين أكدت الإمارات إستعدادها لدعم الجهود للتوصل لتهدئة في القطاع.
وأشارت القناة أن مصر طلبت بوقف إطلاق النار حتى يتمكن وفدها من دخول غزة واللقاء بقادة الفصائل الفلسطينية، ولا يمكن ذلك طالما هناك قصف.
في وقت سابق قال ممثل حماس في لبنان أحمد عبد الهادي للميادين، أن المفاوضات تراوح مكانها، والإحتلال يتنصل من إي إلتزام في المفاوضات.
إذاعة جيش الإحتلال بدورها قالت بأن هناك مفاوضات لوقف إطلاق النار، وأن مصر لم تحرز بعد تقدماً يذكر بالملف، ونقلت عن مسؤول عسكري تأكيده إستمرار العملية العسكرية والعدوان في غزة.
القناة الـ 12 الإسرائيلية، نقلت عن مسؤول عسكري تقديرات عسكرية بأن الجيش حقق الكثير من أهدافه، ويمكن وقف العملية الليلة أو الليلة المقبلة.
وفي تضارب للأنباء قالت القناة الـ 13 الإسرائيلية، أن العدوان مستمر على غزة وقد يستمر حتى الأسبوع المقبل، ومرجح أن يتزايد الضغط على "إسرائيل" أيضاً.