الحياة برس - أطلع سفير دولة فلسطين لدى مالطا فادي حنانيا، وزير خارجية مالطا إيفاريست بارتولو، على آخر المستجدات الميدانية والتصعيد الإسرائيلي الأخير ضد أبناء شعبنا في فلسطين.
وتطرق حنانيا إلى ما يتعرض له أهالي حي الشيخ جراح من قمع وقتل من قبل الاحتلال والمستوطنين، ومحاولات تهجير السكان المقدسيين من بيوتهم وهدمها، كذلك للقصف الوحشي الذي تعرض له قطاع غزة وقتل المدنيين بينهم أطفال ونساء وإبادة عائلات بأكملها.
وأكد حنانيا أن الاحتلال هو أساس الصراع، ولا حل سياسي دون إنهائه وقيام دولة فلسطينية، داعيا الوزير بارتولو للتدخل العاجل من خلال الضغط على الاتحاد الاوروبي لوقف الاعتداءات والمجازر التي ترتكب بحق شعبنا.
بدوره، أدان الوزير بارتولو التوسع الاستيطاني في الضفة، وهدم بيوت المقدسيين في حي الشيخ جراح، والاعتداءات الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين في غزة، واستشهاد عدد كبير منهم، معربا عن قلقه من استمرار تلك الاعتداءات.
وأكد موقف مالطا الثابت والمتمثل بحل الدولتين لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط، والتزامها بحق شعبنا في تجسيد دولته على أرضه المحتلة والحفاظ على عاصمتها القدس الشرقية.
وأبدى بارتولو استعداد بلاده بذل جهودها على مستوى الاتحاد الأوروبي، لتبني مواقف واضحة تدين الاعتداءات المستمرة على شعبنا.