الحياة برس - إعتدى مستوطنون الجمعة، على المواطنين في خربة شحادة غرب سلفيت بالضفة الغربية المحتلة مستخدمين الأسلحة النارية.
وأفادت مصادر محلية بإطلاق المستوطنين النار صوب المدنيين الفلسطينيين الذين خرجوا للدفاع عن أراضيهم ومحاولة لمنع إقامة بؤرة إستيطانية بالقرب من الخربة الأثرية التابعة لأراضي بلدة قراوة بني حسان غرب المحافظة.
الجدير بالذكر أن عددا من المستوطنين شرعوا قبل عدة أسابيع بإقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي بلدة دير استيا، حيث وضعوا 4 غرف خشبية على أراضي البلدة من الجهة الغربية، تمهيدا للاستيلاء على هذه الأرض وإقامة بؤرة استيطانية جديدة عليها.
وتقع هذه المنطقة على قمة جبلية تطل على وادي قانا، ومحاذية لخربة شحادة الأثرية التابعة لبلدة قراوة بني حسان.
وفي سياق متصل، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي البوابة الحديدية التي نصبتها قبل عدة أيام على طريق عام غرب سلفيت، بالقرب من المدخل الرئيسي لبلدة قراوة بني حسان، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.