الحياة برس - أفادت صحيفة العربي الجديد، أن حركة "حماس" تلقت رسالة من مصر تفيد بأن المفاوضات حول التهدئة مع دولة الإحتلال الإسرائيلي يجب أن تشمل الجنود الأسرى والمفقودين في غزة.
وحسب الصحيفة، فإن الجانب الإسرائيلي يصر على ربط الموضوع بالهداء وبدء إعادة الإعمار في القطاع.
وأفادت بأن الوفد الأمني المصري الذي وصل غزة الجمعة، كان من المقرر أن يلتقي نائب رئيس الجناح العسكري لكتائب القسام مروان عيسى للحديث في ملف الجنود الأسرى.
ولكن ما زالت حماس تصر على فصل قضية الأسرى عن أي مفاوضات تتعلق بالهدوء طويل الأمد أو عملية إعاد الإعمار.