الحياة برس - اكد امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي في حركة فتح عزمي الشيوخي لقناة الساحات الفضائية اول امس الجمعة ان شعبنا في القدس والضفة الغربية صامد مرابط وموحد بكل فصائله في مواجهة العدوان الاسرائيلي المستمر والمتصاعد بحق شعبنا وممتلكاته وان الانقسام اصبح خلف ظهورنا واصبح شعبنا موحد بكل شرائحه وفصائله في جميع المناطق .
وقال ان شعبنا لا يقف مكتوف الايدي امام الاعتداءات الاسرائيلية وشعبنا شعب الشهيد الشبل فارس عودة هو شعب الجبارين وان شعبنا شهداء احياء في مواجهة العدوان والاستيطان .
 وقال بان العدوان بدء من القدس وبعدها على قطاع غزة ليعود الاحتلال الى القدس من جديد في حي الشيخ جراح وفي بطن الهوى في سلوان والى المسجد الاقصى وباقي مناطق الضفة الغربية ليستمر بالعدوان على شعبنا ومقدساتنا وممتلكاتنا بشكل متصاعد .
واضاف ان هذه الترسانة العسكرية لن تستطيع مهما علت ان تكسر ارادة وعزيمة شعبنا واذا احتلو الارص فإنهم لن يستطيعوا ولن يتمكنوا من احتلال الانسان الفلسطيني الصامد المرابط . 
واضاف الشيوخي ان الوحدة الوطنية هي الدرع الواقي لشعبنا ولقضيتنا وهي الدرع الحامي للمسجد الاقصى .
وبوحدتنا الوطنية التي تجسدة على ارض الواقع وفي الميدان وبصمود شعبنا في مواجهة العدوان اصبح العالم معنا وما حصل سوف يقصر من عمر الاحتلال .
وقال اننا نعول اولا على استمرار صمود شعبنا وعلى وحدتنا وان الانقسام اصبح خلف ظهورنا وما بعد العدوان يختلف تمام عن ما قبله .
واوضح ان شعبنا في الميدان موحد وكبيرنا وصغيرنا في مواجهة العدوان.
وقال نحن معنا الله وهم معهم الشيطان فنحن الى بقاء وهم الى زوال وشعبنا شعب الابداعات النضالية وشعب التناوب في حمل الراية ولن نرحل ابدا لن نرحل وسنبقى صامدون صمود اسطوري وابداعات في الصمود والتصدي والتحدي ونحن الله معنا واحرار العالم معنا وسنبقى صامون حتى يأذن الله بنصر من عنده .