الحياة برس - استنكر الأمين العام للجان الشعبية الفلسطينية القيادي في حركة "فتح" عزمي الشيوخي الإثنين، إعتقال أمين سر إقليم شمال قطاع غزة القائد الفتحاوي حاتم أبو الحصين من قبل جهاز الأمن الداخلي.
ووصف الشيوخي الحدث بالعمل المشين، خرق صارخ لتفاهمات الوحدة الوطنية ولجهود إنهاء الإنقسام، كما يتنافى مع كل قيم الحريات وحقوق الإنسان وقواعد العمل الوطني وأخلاقيات شعبنا الفلسطيني.
مشيراً إلى أن إعتقاله جاء في ظل تصاعد العدوان الإسرائيلي والإستيطاني على شعبنا الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته في حي الشيخ جراح وحي بطن الهوى في سلوان بالقدس المحتلة والضفة الغربية.
محذراً من مخاطر هذه التصرفات على الوحدة الوطنية في مواجهة الإعتداءات المتصاعد لقطعان المستوطنين وقوات الإحتلال في كافة المناطق الفلسطينية، والتي تسعى للخراب والتهويد، ضمن برنامج التطهير العرقي والتهجير القصري لتهويد المقدسات.
وختم الشيوخي حديثه بمناشدة حركة "حماس" لإطلاق سراح أبو الحصين فوراً، والعمل على تعزيز الوحدة الوطنية الشاملة لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.