الحياة برس - عقدت اللجنة المركزية لحركة "فتح" وفي إطار استمرار اجتماعاتها المتواصلة، اجتماعا، الليلة، في مدينة رام الله، للوقوف على آخر المستجدات المحلية والإقليمية والدولية، إضافة إلى متابعة الوضع الداخلي، على أن تستمر في اجتماعاتها خلال الفترة القادمة.

وأشادت مركزية "فتح"، بالصمود البطولي لأبناء شعبنا في مدينة القدس المحتلة، وهم يواجهون حملات التهويد الشرسة التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد عاصمتنا الأبدية ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، مشددة على دعم أبناء شعبنا وتثبيتهم في القدس، وبما في ذلك الشيخ جراح وسلوان، ووقف اعتداءات واقتحامات مجموعات المستوطنين المتطرفين في القدس والضفة الغربية، خاصة في المسجد الأقصى المبارك، وحماية الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية.

وحيت مركزية "فتح" صمود وتضحيات شعبنا في قطاع غزة، مشددة على ضرورة العمل الفوري للتخفيف من معاناة أبناء شعبنا ودعم صمودهم، من خلال العمل على إعادة إعمار القطاع بأسرع وقت ممكن بإشراف السلطة الوطنية الفلسطينية.

وفي الذكرى الـ20 لرحيل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أمير القدس فيصل الحسيني، أكدت اللجنة المركزية أن حركة "فتح" وأبناء شعبنا اليوم أكثر تمسكا بالثوابت الوطنية وحقوقنا المشروعة، وصولا إلى إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.