الحياة برس - عقد وفد حكومي فلسطيني برئاسة نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو اجتماعا في غزة، اليوم الإثنين، مع رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، الوزير اللواء عباس كامل والوفد المرافق له.

وبحث اللقاء ملف إعادة إعمار قطاع غزة ومواصلة الحوار من أجل تحقيق المصالحة، وتشكيل حكومة وفاق وطني قادرة على إدارة شؤون البلاد والتعامل مع ملف إعادة الإعمار وتحظى بقبول ودعم دوليين.

وشكر الوفد الحكومي، جمهورية مصر العربية على ما قامت به من جهود من أجل تحقيق التهدئة، وطالب بتثبيت التهدئة وتوسيعها لتشمل القدس والضفة الغربية، بالإضافة لقطاع غزة.

كما رحب الوفد بالجهود التي تبذلها جمهورية مصر العربية لإعادة إعمار قطاع غزة، بالتعاون الوثيق مع السلطة الوطنية الفلسطينية.

وأكد أبو عمرو أن الحكومة الفلسطينية الراهنة أو أي حكومة مستقبلية ستكون على أهبة الاستعداد للقيام بمسؤولياتها في تحقيق الوحدة الوطنية وإعادة الإعمار في قطاع غزة على أكمل وجه.

وضم اللقاء إلى جانب نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، كلا من: وزيرة الصحة مي الكيلة، ووزير الأشغال العامة والإسكان محمد زيارة، ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح، ووزير الزراعة رياض العطاري، ووزيرة شؤون المرأة آمال حمد.