الحياة برس - من المقرر أن يعقد المجلس الثوري لحركة "فتح"، اليوم الثلاثاء، اجتماعا لمتابعة آخر التطورات، والحراك السياسي، إضافة الى الوضع الداخلي لحركة "فتح".
وقال أمين سر المجلس ماجد الفتياني، في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الثلاثاء، ان الاجتماع سيتطرق الى الحوار الوطني، الذي ما زال هو عنوان الوحدة لشعبنا بكل قواه الوطنية، إضافة الى الحراك السياسي الذي يجري حاليا من أجل اعادة الأمور الى نصابها، من حيث أهمية القضية الفلسطينية والمشروع الوطني كاستحقاق لشعبنا على برنامج وأجندة العالم.
وأوضح أن الاجتماع سيتطرق الى دور المجلس الثوري في أهمية تمكين الأطر في ظل الالتفاف حول المشروع الوطني والتصدي الأسطوري لعدوان الاحتلال سواء في القدس، او الضفة، أو قطاع غزة، مشددا على ان ما يريده شعبنا هو حل عادل وفق قرارات الشرعية الدولية، وليس برنامجا او خطة لاستمرار إدارة هذا الصراع مع الاحتلال.