الحياة برس -  *عناوين وأسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الجمعة 11-06-2021*

العناوين

*الأخبار*
نهاية «بور» بيروت!
المرفأ يقترب من الإفلاس
نحو قعر الانهيار
مفاوضات القاهرة الفلسطينية تتعثّر

*النهار*
إنهيار الهدنة... وماكرون لتمويل دولي للخدمات

*اللواء*
سيناريو الإنهيار: اضطرابات على الأرض و«انتداب مالي دولي» على لبنان!
ماكرون لتجاوز الطبقة السياسية.. و«مرمغة» عونية في مستنقع التأليف

*الجمهورية*
سوق عكاظ حكومي مغمس بالذل
نظام تمويل للطوارىء السياسية في لبنان
لا انفراج حكوميا قريبا..وماكرون متمسك بمبادرته

*الديار*
«مسرحية» الاذلال مستمرة «ولعبة» شراء الوقت تعطّل المبادرة الحكومية
الحريري يصف لقاءات البياضة «بمضيعة الوقت»: باسيل «حالة مرضية»
ماكرون يتوقع الاسوأ وصندوق النقد «ينعى» الاجراءات المالية «الترقيعية»

*البناء*
واشنطن تبدأ برفع حزمة عقوبات على إيران رسمياً… ومواجهات في القدس مع «مسيرة هزيلة»
حرب البيانات بين الفريقين الرئاسيين تكشف عمق الأزمة… والمساعي لن تتوقف
جعجع ينتقد مبادرة نصرالله للبنزين الإيرانيّ… وأسئلة عن سبب عدم القيام بمثلها؟

الأسرار

*البناء*
• عقّب مصدر سياسيّ على تعليق جعجع حول استيراد البنزين الإيرانيّ بالليرة اللبنانية أنه إذا صدقنا كل تحليل جعجع حول ان الاستيراد يؤمن لحزب الله المساعدة الإيرانية عبرالبنزين فلمَ لا يتوسط جعجع مع السعودية لتفعل ذلك وعدم الدفع بالدولار وحدَه يخفض سعر الصرف فيستفيد اللبنانيون مرتين. وصحتين على قلبه بالعائدات.
• أبدى إعلاميون استغرابهم لدرجة الالتزام العقائدي لقناة الجزيرة مع جبهة النصرة لدرجة أنها نقلت خبر اغتيال احد قادة النصرة في ادلب عبر رسالة مباشرة تقول إن غارات استهدفت مدنيين و«صودف» مرور مسلحين في المنطقة قاموا بمحاولة إسعاف المدنيين و«صودف» أن بينهم مسؤول النصرة فقتل في الغارة الثانية.

*اللواء*
• لا تخفي دوائر إقليمية معلومات عن تطورات اقليمية - دولية، ذات اتصال مباشر بإعادة إحياء مؤسسات الدولة في لبنان!
• لا ينسق معظم الوزراء مع مسؤول مستنكف، لأسباب يعزوها كل وزير لحسابات خاصة به.
• تساءلت أوساط اقتصادية عن أسباب الغياب الكامل لحماية المستهلك ووزارة الاقتصاد، ومؤسسات المجتمع المدني عن مراقبة الارتفاع الجنوني لأسعار السلع؟

*الجمهورية*
• توقفت مصادر مراقبة عند التحركات الشعبية الأخيرة متسائلة: هل هي رسائل مرمزة قبل انتهاء أسبوع الحسم؟
• ألغى أحد المسؤولين لقاء مع مجموعة وصفت بأنها من المفكرين ليكتشف أنها مجموعة حزبية من بلد يشهد خضات أمنية كبيرة.
• لوحظ أن الهدنة التي طلبها مسؤول يعمل على خط ملف أساس بين جهتين معنيتين بهذا الملف لم يجر الإلتزام بها.