الحياة برس - طالبت قطر، دولة الإحتلال الإسرائيلي بفتح مفاعلاتها النووية أمام المفتشين الدوليين والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال المندوب القطري لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا سلطان بن سالمين المنصوري، أن قطر تدعم بقوة سيادة القانون في العلاقات الدولية، بإعتباره ضمانة أساسية لخلق بيئة مسالمة ومستقرة تعزز فرص التنمية المستدامة لجميع الشعوب.
وأشار إلى أن "هدف نزع السلاح النووي وفق الاتفاقيات الدولية وقرارات الأمم المتحدة، هو أحد وسائل إعلاء سيادة القانون في العلاقات الدولية".
مفاعل ديمونة الإسرائيلي
وأضاف أن "جميع الدول العربية، ومن ضمنها دولة قطر، انضمت إلى معاهدة عدم الانتشار النووي، وتبنت ووافقت على جميع القرارات الدولية الداعية إلى إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، بينما ترفض إسرائيل الانخراط في هذه الجهود".