الحياة برس - ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، إجراءاً متبعاً في دولة الإحتلال الإسرائيلي منذ 73 عاماً، بعد منح الكنيست الثقة لغريمه نفتالي بينيت.
وبحسب ما أفادت به قناة "كان" الإسرائيلية، فلن تقام المراسم الاحتفالية لتبادل المنصب بل لقاء قصير بين نتنياهو وبينيت في مكتب رئيس الوزراء.
وقالت القناة إن نتنياهو قد يكون يتصرف مثل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب عند تنصيب خلفه جو بايدن حيث رفض حضور مراسم التنصيب.
من جانبها، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن بينيت سيلتقي نتنياهو في مقر رئاسة الوزراء ظهر اليوم الإثنين، وعلى خلفية العلاقات الباردة بينهما، لن يكون هناك حفل تهنئة، بل لقاء قصيرا يتناول تحديد موعد لإخلاء المقر الرسمي لرئيس الوزراء.