الحياة برس - قالت حركة "حماس" أن مسيرة الأعلام المنوي تنظيمها في القدس يوم الثلاثاء ستكون بمثابة صاعق إنفجار لمعركة جديدة.
ودعا المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع الإثنين، أهالي القدس والداخل للإستنفار والتصدي للمستوطنين بمختلف الوسائل والأدوات، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني ومقاومته ستكون خلف سكان القدس لإفشال مخططات الإحتلال.
وقد وافقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي على طلب منظمات اليمين الإسرائيلية تنظيم مسيرة بالقدس الشرقية يتم خلالها رفع الأعلام الإسرائيلية.
وكان من المقرر أن تنظم المسيرة الشهر الماضي، بمناسبة ذكرى احتلال القدس القديمة وفق التقويم العبري، ولكن جرى تأجيلها إثر العدوان على غزة .