الحياة برس - حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية من إستمرار الإحتلال في سياسة العدوان على القدس والمسجد الأقصى المبارك، داعية أبناء شعبنا الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وغزة للمشاركة في مسيرات الغضب غداً الثلاثاء، رفضاً لمسيرة الأعلام التي تعزم منظمات صهيونية تنظيمها.
داعية لشد الرحال للمسجد الأقصى والتصدي لإقتحامات المستوطنين.
وأشارت إلى أنها تمكنت من فرض معادلة ثابتة خلال العدوان الأخير، بأن الإعتداء على القدس والأقصى لن يمر مرور الكرام، وأنها جاهزة لتقول كلمتها بالأفعال وليس الأقوال.
مؤكدة على أن خيار المقاومة هو الخيار الأمثل والإستراتيجي للتعامل مع الإحتلال وعقليته القائمة على القتل والإجرام.
مطالبة الأمم المتحدة وكافة الأطراف الراعية لإتفاق وقف إطلاق النار لتحمل مسؤولياتها، والضغط على الإحتلال لوقف العدوان على القدس والأقصى قبل فوات الأوان.