الحياة برس - أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء الثلاثاء، تعيين توم نيديس سفيراً للولايات المتحدة لدى دولة الإحتلال الإسرائيلي، وسيمر رسمياً بعد موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي.
قد يستغرق إجراء التعيين شهرين أو ثلاثة أشهر
في الأسابيع الأخيرة ، تعرضت إدارة بايدن لانتقادات من قبل أعضاء الكونجرس وخبراء الشرق الأوسط لعدم تعيينها سفيرًا جديدًا لإسرائيل وعدم وجود دبلوماسي كبير واحد على الأرض. 
منذ كانون الثاني/ يناير، عين بايدن أربعة مبعوثين خاصين إلى إيران واليمن وليبيا والقرن الأفريقي - لكن على عكس أسلافه الثلاثة ، لم يعين مبعوثًا خاصًا للقضية الإسرائيلية الفلسطينية، وكان يتجاهل هذا الملف بشكل كبير بدون إبداء أي آراء توضح ما يريد، حتى حدث التصعيد الذي إستمر 11 يوماً في غزة وارتكب الإحتلال مجازر بشعة بحق المدنيين، كما ردت المقاومة بقصف مدن الاحتلال أبرزها القدس وتل أبيب، مما دفع الإدارة الأمريكية للإتصال بقادة المنطقة على رأسهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وطلب بوقف إطلاق النار، كما هاتف الرئيس محمود عباس وأكد على التزام إدارته بحل الدولتين.