الحياة برس - استشهدت، ظهر الأربعاء، المواطنة مي عفانة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شمال مدينة القدس المحتلة.
وقالت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت النار على المحاضرة في الصحة النفسية بكلية جامعة الاستقلال مي خالد يوسف عفانة (29 عاما) من بلدة أبو ديس شمال شرق القدس، كانت تقود مركبتها عند مدخل بلدة حزما، وسلكت بالخطأ شارعا "عسكريا" شرع الاحتلال بشقه منذ أسبوع، ما أدى إلى استشهادها، علما أنها متزوجة وأم لطفلة عمرها (8 سنوات).
وأضافت أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل بلدة حزما الرئيسي، واعاقت حركة السير على طول الشارع الرئيسي الواصل بين بلدتي حزما وعناتا.