الحياة برس - أعلنت الطواقم الطبية في مستشفى رفيديا، فجر اليوم الخميس، استشهاد الفتى أحمد بني شمسة (16 عاما) متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال خلال المواجهات التي اندلعت أمس على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وخضع الشهيد بني شمسة إلى عملية جراحية عاجلة فور وصوله المستشفى مصاباً برصاصة في الرأس، ثم نقل إلى قسم العناية المكثفة قبل أن يتم الإعلان عن استشهاده متأثراً بجراحه الحرجة التي أصيب بها.

ومنذ أسابيع يواصل أهالي بلدة بيتا فعاليات الإرباك الليلي كأحد أشكال المقاومة ضد الاحتلال والمستوطنين الذين أقاموا البؤرة الاستيطانية على قمة جبل صبيح.