الحياة برس -  أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان.
وأفاد الناطق الإعلامي باسم حركة "فتح" إقليم قلقيلية، مراد شتيوي بأن جنود الاحتلال اقتحموا القرية بعد انطلاق المسيرة وأطلقوا الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط تجاه الشبان، ما ادى لإصابة شابين جرى علاجهما ميدانيا، إضافة لإصابة العشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.
وأوضح شتيوي أن جنود الاحتلال اعتلوا أسطح منازل المواطنين واستخدموها ثكنات عسكرية لقناصتهم، فيما نصبوا كمائن في منازل مهجورة لاعتقال الشبان، دون تسجيل أية اعتقالات.
وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة بمشاركة المئات من أبناء القرية الذين رددوا الشعارات الوطنية المنددة بسياسات الاحتلال العنصرية واعتداءاته المتكررة على أبناء شعبنا، خاصة في القدس المحتلة.