الحياة برس - اعتقلت قوات الإحتلال الإسرائيلي الأحد، 11 فلسطينياً من بلدة دير الأسد في أراضي الـ 48 المحتلة.
يأتي ذلك بعد مداهمة شهدتها البلدة أمس، من قوات الإحتلال الإسرائيلي، التي اقتحمت حفل زفاف واعتدت على المتواجدين فيه، مما أدى لإصابة مواطن بجراح خطيرة.
وعقب ذلك، اندلعت مواجهات مع بعض الأهالي والشبان الذين تصدوا لهذه الاعتداءات، وطالبوهم بمغادرة المكان، فيما واصلت عناصر من القوات الإسرائيلية الاعتداء على الأهالي، واستنفرت الوحدات الخاصة للبلدة.