الحياة برس - وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت، رسالة لدول العالم الغربي باللغة الإنجليزية خلال إجتماع حكومته الأحد، محذراً خلالها من التعامل مع النظام الإيراني.
وقال بينيت أن العالم الآن أمام فرصة أخيرة "للإستيقاظ" والإنتباه على حقيقة النظام الإيراني، مع إنتخاب إبراهيم رئيسي رئيساً جديداً لإيران.
وأضاف:"إختيار رئيسي في رأيي، هو الفرصة الأخيرة للقوى العالمية للإستيقاظ قبل العودة للإتفاق مع إيران، وعليها أن تفهم مع من تتعامل".
واصفاً رئيسي "بالقاتل" لمسؤوليته عن إصدار أحكام إعدام بحق الآلاف من المعارضين الإيرانيين، والإشراف على تنفيذها.
مؤكداً على موقف حكومته الثابت من الملف الإيراني، داعياً للعمل على وقف فوري للبرنامج ووضع حد لطموحات إيران الإقليمية، وأن "إسرائيل" لن تسمح بأي حال من الأحوال بامتلاك إيران السلاح النووي.