الحياة برس - تابع الرئيس محمود عباس شخصياً ملف التحقيق في قضية وفاة المواطن نزار بنات، وتأكيده على ضرورة عمل لجنة التحقيق الرسمية بحيادية تامة لتبيان الحقيقة كاملة وإحترام القانون.
جاء ذلك خلال حديث الرئيس مع وزير العدل محمد الشلالدة رئيس لجنة التحقيق، مساء الأحد.
كما وجه بضرورة إنجار اللجنة عملها حتى يصار لإتخاذ المقتضى القانوني.
ومن المتوقع أن ينتهي عمل اللجنة خلال يومين.