الحياة برس - دخل الأسير الفلسطيني غضنفر أبو عطوان الأحد، يومه الـ 55 بالإضراب المفتوح عن الطعام، رفضاً للإعتقال الإداري.
وكانت قد أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين السبت، أن الأسير دخل في غيبوبة جديدة بمستشفى "كابلن" الإسرائيلي ووضعه الصحي يشهد تدهور مستمر.
كما أوضحت عائلته بأنه فقد قدرته على الكلام، محملة الإحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته.