الحياة برس - نجحت مجموعة من قراصنة إلكترونيين ماليزية من تسريب بيانات مئات آلاف الطلبة الإسرائيليين في الجامعات الإسرائيلية.
وقالت القناة الـ 24 الإسرائيلية، أن مجموعة هكر تسمي نفسها بـ"دارغون فورس ماليزيا"، تمكنت من الحصول على قاعدة بيانات شركة "Academe" وهي شركة متخصصة بتجنيد الطلاب والخريجين.
وأضافت أن "القراصنة أعلنوا عبر حسابهم في تطبيق (تيليغرام) أنهم قاموا بتسريب عناوين بريد إلكتروني، كلمات مرور، عناوين شخصية، أرقام هواتف وحتى تواريخ ميلاد طلاب وطالبات جامعات.
وفي صفحة شبكة التجنيد "Academe" كتب أن هذه الشركة تقوم بالربط بين شركات كبيرة في القطاع الاقتصادي وبين الجامعات الإسرائيلية مثل "التخنيون"، "جامعة تل أبيب"، "جامعة بن غوريون"، "جامعة حيفا" و"الجامعة المفتوحة"، إضافة إلى كليات كبيرة. ولذلك يمكن الافتراض أن المعطيات التي تم الكشف عنها هي معطيات الطلاب من هذه الجامعات.
ونقلت القناة "12" العبرية عن الخبير المختص بأمن المعلومات دبير المليح وباحثة السايبر ماي بروكس - كمبفلر من مجموعة Think Safe Cyber قولهما إن "الحديث يدور عن 280 ألف طالب جامعي من عام 2014 كشفت تفاصيلهم، بما يشمل 100 عنوان بريد إلكتروني".