الحياة برس - قال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي ان شعبنا سيبقى موحد خلف القيادة الشرعية لشعبنا العظيم المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وبحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح مفجرة الثورة الفلسطينية المعاصرة وعلى راسها رئيس دولة فلسطين سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت والحقوق الوطنية .
ونوه امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية انه بوحدة جماهير شعبنا خلف القيادة الشرعية نفشل برامج صناع الفتن واصحاب الاجندات المشبوهة و المخططات الانقلابية "الاخونجية"ونحمي ارضنا ومقدساتنا من البرامج الاستيطانية والاحتلالية الاستعمارية .
واضاف بوحدة جماهير شعبنا في الوطن المحتل وفي جميع دول الشتات نتمكن من مواجه كل التحديات والاخطار المحدقة بارضنا ومقدساتنا وبقضيتنا وبقيادتنا الشرعية ونفشل كل المؤامرات .
واكد ان حركة فتح هي الاحرص على وحدة شعبنا ومصالحه وهي الاحرص على قضيتنا الفلسطينية وان بوصلة حركة فتح وشعبنا العظيم لن تنحرف عن قدسنا ومقدساتنا على طريق العودة والتحرير واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس خلف منظمة التحرير الفلسطينية ممثلنا الشرعي والوحيد وعلى راسها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن .

وحذر الشيوخي جماهير شعبنا من بذور الفتنة التي يزرعها صناع الفتن واصحاب الاجندات الخارجية والمشبوهة التطبيعية والاخونجية والبرامج الاحتلالية الهادفة لحرف بوصلتنا الوطنية عن مواجهة الاستيطان ومصادرة الاراضي وهدم المنازل والتطهير العرقي والتهجير القصري الذي يتعرض له شعبنا ليل نهار في القدس وفي الضفة الغربية وفي كل مكان .
وحيا الشيوخي كوادر وقيادات المقاومة الشعبية المستمرة والمتصاعدة في مواجه برامج الاحتلال في الشيخ جراح وحي البستان وحي بطن الهوى وفي جبل صبيح وفي بلدة بيتا ومسافر يطا والاغوار وفي القدس والخليل ونابلس وسلفيت وجنين وفي جميع محافظات الضفة الغربية .
واكد الشيوخي ان كل المؤامرات الانقلابية والاحتلالية سوف تتحطم على صخرة صمود ووحدة شعبنا العظيم وحركة فتح وفصائل العمل الوطني .
واكد على اهمية العودة للحوار الوطني الشامل وتعزيز الوحدة الوطنية لانهاء الانقسام بين شطري الوطن .
واكد على انه لن تسمح جماهير شعبنا العظيم وحركة فتح العملاقة بتاريخها وارثها النضالي وبكتائبها وشهداءها واسراها وجرحاها بان يجري في الضفة الغربية ما جرى في قطاع غزة المختطف .
وتقدم الشيوخي باسم اللجان الشعبية الفلسطينية بالتعازي القلبية الحارة من الاهل والاصدقاء عائلة بنات بوفاة الناشط الفلسطيني المرحوم نزار بنات رحمه الله ومشيدا الشيوخي بنفس السياق بالموقف المسؤول لعائلة بنات وبقرار وتوجيهات ومتابعات واهتمام سيادة الرئيس ابو مازن من اجل تحقيق العدالة وفرض سيادة القانون .
  
وجدد امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية البيعة والولاء والدعم والتاييد والعهد والقسم لسيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن باسم اللجان الشعبية الفلسطينية ولجان المقاومة الشعبية في الشيخ جراح وسلوان والقدس ومسافر يطا والاغوار وبيتا وفي القدس والضفة الغربية وجميع القواعد الشعبية في الوطن المحتل ومخيمات اللجوء والشتات على طريق حماية مشروعنا الوطني ومستقبل شعبنا وقضيتنا وتحقيق طموحات وتطلعات شعبنا والاهداف الوطنية العليا لشعبنا المرابط .
وانهى مؤكدا في البيان على حماية مشروعنا الوطني ودعم وتعزيز منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح والاجهزة الامنية الفلسطينية صمام الامن والامان لشعبنا وللوطن وحماة الدار والديار والعرين والممتلكات والمقدسات والمقدرات والارض والإنجاز .