الحياة برس - شدد المكتب الحركي المركزي للصحفيين بالأقاليم الجنوبية على ضرورة احترام حرية الرأي والتعبير وإدانة أي اعتداء على الصحفيين ومحاسبة المعتدين، مثمنا جهود رئيس دولة فلسطين محمود عباس في حماية الوطن والمواطن من المتآمرين والعابثين.
وأشاد المكتب الحركي للصحفيين في بيان صحفي اليوم الإثنين، بحرص الرئيس على متابعة حادثة وفاة المواطن نزار بنات وتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة من تثبت إدانته وفق القانون.
ودعا كافة وسائل الإعلام الى ضرورة التحلي بالمهنية والحيادية عند تغطية الأحداث الجارية والابتعاد عن التهويل خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا بفعل جرائم الاحتلال المتواصلة في القدس والضفة وغزة وأراضي ٤٨.
وأشار إلى أن بعض وسائل الإعلام، التي سكتت عن حوادث مشابهة لما جرى مع المواطن نزار بنات تقوم بالتخلي عن المهنية لأهداف حزبية وتتساوق مع المشاريع الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية.