الحياة برس - أفرجت سلطات الإحتلال الإسرائيلي مساء الإثنين عن الأسير خضر عدنان "43 عاماً"، من بلدة عرابة جنوب جنين بالضفة الغربية المحتلة، بعد أن أمضى شهراً في الإعتقال الإداري.
وخاض الأسير المحرر إضراباً مفتوحاً عن الطعام رفضاً لإعتقاله واستمر لمدة 25 يوماً حتى 23 حزيران الجاري، وعلق إضرابه بعد حصول محاميه على قرار بعدم تجديد اعتقاله الإداري والإفراج عنه اليوم.
واعتقلت قوات الاحتلال خضر عدنان 12 مرة، وحقق إنتصارات في ثلاثة إضرابات سابقة خاضها في الأسر، أجبرت الإحتلال على الإنصياع لمطالبه.