الحياة برس - تواصل فرق البحث والإنقاذ عملها بين أنقاض برج سكني إنهار في فلوريدا منذ 6 أيام، حيث تمكنت الثلاثاء من إنتشال جثتين مما يرفع عدد الضحايا لـ 11 وفاة، ويزال 150 شخصاً في عداد المفقودين.
وشاركت فرق مكسيكية وإسرائيلية وأمريكية في رفع الأنقاض والبحث عن ناجين أو عالقين بإستخدام الكلاب المدربة والأجهزة المتطورة ومسح الأشعة تحت الحمراء لتحديد ما إذا يوجد علامات للحياة تحت الأنقاض.
البرج مكون من 12 طابقاً ويحتوي على 156 وحدة سكنية، وتعيق الأمطار والألواح الحديدية والإسمنية الضخمة عمليات الإنقاض.
ولم تنجح طواقم الإنقاذ من إنتشال أي ناجين منذ وقوع الحادثة، والتي حدثت فجأة في وقت كان السكان نائمون.
البرج المنهار عمره ما يزيد عن 40 عاماً، وقد صدر تحذير من رئيس جمعية الشقق السكنية في أبريل 2021، من ان الخرسانة في مرآب السيارات أسفل المبنى تظهر متضررة بشكل كبير، مشيراً إلى أن الأمر بحاجة لـ 15 مليون دولار لإعادة إصلاح البرج وتجديده.