الحياة برس - حذرت حركة "حماس"، من سياسة التدمير وهدم البيوت وتجهير المواطنيين من حي البستان في بلدة سلوان في القدس المحتلة.
وقالت في بيان لها الثلاثاء، أن هذا الإعتداء تجاوزاً جديداً للخطوط الحمراء، و"عبثاً في صواعق تفجير لا يعرف عقباها".
مشيرة إلى أن المقاوم منتبهة ومتيقظة لما يقوم به الإحتلال في القدس ولن تسمح له أن يستمر في قضم القدس رويداً رويداً من أجل تزوير واقعها وإستكمال تهويدها.
مؤكدة أن خيارات المقاومة مفتوحة ومتعددة وكلها قابلة للدراسة والتنفيذ حسب وصفها.
في نفس الوقت طالبت الحركة الوسطاء بالتحرك للجم الإحتلال عن مواصلة تغوله في القدس وأهلها.