الحياة برس - قال عضو المجلس الثوري والناطق الإعلامي بإسم حركة "فتح" اياد نصر الثلاثاء، ان ما تقوم به الأذرع الإعلامية للدول عرابة التطبيع، والدول صاحبة المشاريع المشبوهة، من حرب إعلامية على حركة فتح وقيادتها لن يفت من عضد الحركة وسيجر هؤلاء أذيال الهزيمة كما جروه سابقا.
وأضاف:"إن إستغلال حدث داخلي فلسطيني كبوابة للهجوم على المشروع الوطني و القيادة الفلسطينية ، خطوة دنيئة تعبر عن مدى الإنحدار الأخلاقي والوطني لبعض القوى والأطراف المحلية والإقليمية".
مشيرا الى ان حركة فتح ستظل بوصلتها مشرعة في وجه الإحتلال، وتتقدم الصفوف في كل نقاط التماس والاشتباك مع الإحتلال وتصعيد المقاومة الشعبية ولن تلتفت لأية مهاترات.