الحياة برس - قال وزير الحكم المحلي مجدي الصالح، إن الوزارة تعمل على دعم المشاريع الريادية التنموية الاقتصادية التي تقفز عن كل ما هو تقليدي، وتفتح آفاقا رحبة للتنمية وتستغل الموارد المتاحة لتعزيز الشراكة الفاعلة بين الهيئات المحلية والقطاع الخاص.
جاء ذلك خلال زيارته الميدانية لمحافظة سلفيت، اليوم الثلاثاء، ووضع حجر الأساس لمجموعة من المشاريع التطويرية التنموية في كل من بلدات: فرخة، واسكاكا، وقيرة.
وشملت المشاريع: وضع حجر الاساس لموقع بناء وتشطيب مبنى مصنع مياه فرخة وهو احد مشاريع التنمية الاقتصادية المحلية التي تمولها الوزارة، وحجر الاساس لمشروع بناء مدرسة اسكاكا الثانوية بتمويل من صندوق الاقصى- البنك الاسلامي للتنمية، وحجر الاساس لمشروع قاعة متعددة الاغراض في قيرة، ولمشروع تعبيد طريق مردة- قيرة بتمويل مشترك من الحكم المحلي وصندوق الاقصى- البنك الاسلامي للتنمية.
وأكد الصالح أهمية الشراكة بين الهيئات المحلية والقطاع الخاص وتطبيق هذه الشراكة فعليا على الارض من خلال تنفيذ مشاريع تطويرية تنموية اقتصادية محلية تسهم في تعزيز الايرادات المالية للهيئات المحلية وتمكينها من الاستمرار بتقديم الخدمات الاساسية للمواطنين وتعزيز صمودهم.
وأشار الصالح إلى أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لتوفير الدعم المالي اللازم لتنفيذ المزيد من المشاريع التطويرية في المحافظة وفي كافة الهيئات المحلية لخدمة أبناء شعبنا في كافة مناطق تواجدهم.
بدوره، ثمن نائب محافظ سلفيت محمود صالح الوزارة على دعمها واهتمامها الدائم بالمحافظة، في ظل الاستهداف الذي تتعرض له بلداتها وقراها من الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين.
وأكد صالح أن إطلاق هذه المشاريع من شأنه أن يشكل رافعة حقيقية لمسيرة التنمية، وبرنامج تعزيز الصمود الذي تنتهجه الحكومات الفلسطينية المتعاقبة.