الحياة برس - بحث وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، اليوم الجمعة، مع الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاو، حق الفلسطينيين في الحصول على خدمات الجيلين الرابع والخامس أسوةً ببقية دول العالم، وذلك خلال اجتماع عقد في المقر الرئيسي للاتحاد الدولي للاتصالات في مدينة جنيف السويسرية.
وتناول الاجتماع عدد من القضايا الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين، بحضور
ممثلين عن وزارة الاتصالات وشركات الاتصالات الخلوية والأرضية ومزودو خدمات الإنترنت، بالإضافة إلى مدراء قطاعات الاتحاد الدولي للاتصالات: الراديو وتنمية الاتصالات والتقييس.
واستعرض سدر ووالوفد الفلسطيني المرافق له، الانتهاكات الإسرائيلية بحق دولة فلسطين في الجانب التكنولوجي، لا سيما الدمار الذي خلفه العدوان الإسرائيلي الأخير بقطاع الاتصالات في غزة، واستمرار شركات الاتصالات الإسرائيلية بتعزيز وجودها في الأراضي الفلسطينية من خلال نشر أبراجها في الضفة الغربية بشكل غير قانوني، وما يمثله ذلك من اعتداءً على الأرض الفلسطينية أولاً وحقوق شركات الاتصالات الفلسطينية ثانية، التي تحاول بأقل إمكانيات متاحة لتوفير خدمة أفضل لشعبها.
ولفت سدر إلى مواصلة الجانب الإسرائيلي احتجاز الأجهزة والوحدات الطرفية الخاصة بالشركات على المعابر والحدود، وعدم السماح لدولة فلسطين بتشغيل خدمات الجيل الرابع والخامس عبر إعاقة حصولها على الترددات اللازمة حتى اليوم، موضحًا أن ذلك يعيق تطور واستمرار قطاعات مختلفة منها الصحية والتعليمية والتجارية، لأن الحصول على ترددات الجيلين الرابع والخامس هو قضية إنسانية بحتة تدعم عملية التحول الرقمي في فلسطين.
وشكر سدر الاتحاد الدولي للاتصالات على جهوده في تنظيم قطاع الاتصالات، داعيًا الأمين العام للاتحاد لزيارة فلسطين مجددًا لرؤية الوضع عن كثب، بعد أن أثمرت زيارته السابقة بحصول فلسطين على خدمات الجيل الثالث.