الحياة برس - نفت القوى الوطنية والإسلامية في محافظتي جنين وسلفيت، علاقتها بالدعوة التي وزعت وتدعو إلى التجمهر مساء اليوم الإثنين، في المحافظتين.
وأكدت القوى الوطنية في المحافظتين، أن هذه الدعوات لا تمت لها بصلة، وأن أي موقف أو دعوة باسمها يتم الإعلان عنه من خلال القنوات الرسمية.
واستنكرت قيام بعض الصفحات بالدعوة لمسيرات واستخدام اسمها فيها، كما حذرت من استخدام اسمها والزجّ بها دون علمها في أي موضوع كان، معتبرة أن مثل هذه الدعوات الانتحالية هدفها إثارة الفتن وتأجيج الخلافات الداخلية وخدمة الأجندات المعادية لشعبنا ونضاله المستمر.
وأكدت القوى الوطنية وحدة الشعب الفلسطيني وقواه السياسية وحالة التفاهم والتعاون الوطني، مُشددة على أن معركتنا مع الاحتلال والمُستوطنين، وأن أي قضايا داخلية تتم معالجتها من خلال القانون وسيادته.