الحياة برس - حملت إيران، دولة الإحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن الهجمات التي إستهدفت منشأة نووية الشهر الماضي في طهران.
وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعة الثلاثاء، إن الهجوم كان يهدف لإحباط المحادثات النووية في فيينا، مشيراً إلى أن هذه الهجمات تزيد من قوة بلاده.
وأضاف:"العدو حاول أن يوصل رسالة بأنه قادر على وقف إيران ولا داعي للحديث معها"، مشيراً لتسبب الهجوم بأضرار محدودة في المنشأة.
صور الأقمار الصناعية أظهرت تدمير سقف الموقع المستهدف بشكل كامل، وقد تحدثت مصادر سابقاً بأن الهجوم تم بطائرة شراعية أطلقت من داخل البلاد وكان يتحكم بها من الداخل أيضاً.
المتحدث باسم الحكومة برر عدم وجود سقف المنشأة، بأن الهجوم أدى لصنع ثغرة كبيرة بالسقف فتم إزالته لإعادة بنائه مرة أخرى.
الهجوم استهدف منشأة في مدينة كرج الواقعة على بعد 40 كلم شمال غرب العاصمة طهران.