الحياة برس -  أطلع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي أحمد مجدلاني، اليوم الأربعاء، القنصل الإيطالي العام في القدس جوزيبي فيديل، على آخر التطورات السياسية.
ورحب مجدلاني خلال استقباله للقنصل بمكتبه في رام الله، بالجهد السياسي الإيطالي الإسباني لإطلاق مبادرة من أجل دفع عملية السلام في المنطقة، معتبرًا أن هذا الجهد يؤكد الحرص على حل الدولتين ويشكّل دفعة للدور الأوروبي السياسي للخروج من حالة الجمود السياسي، ولعملية السلام والاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط.
وقال إن العمل على المبادرة الإيطالية الإسبانية بمثابة فرصة سياسية لاعتراف الدولتين بدولة فلسطين، مؤكدًا الحرص على كافة أشكال التعاون السياسي لإنجاح هذه المبادرة.
وثمن مجدلاني دعم ايطاليا لمؤسسات دولة فلسطين ومساهمتها المالية في دعم العديد من القطاعات والبرامج، استمرارًا للتعاون القائم بين البلدين.
بدوره، أكد فيديل ضرورة مواصلة التحركات السياسية، لضمان حل عادل للقضية الفلسطينية، مشددًا على أهمية تعزيز التعاون بين ايطاليا وفلسطين.
وقال إن المبادرة السياسية الايطالية الاسبانية تأتي في إطار هذه الجهود، وللخروج من المأزق السياسي الحالي وفتح الآفاق أمام عملية السلام، موضحًا أن التحضير جار لزيارة وزيري الخارجية الإيطالي والإسباني لدولة فلسطين، بهدف إجراء مشاورات سياسية مع المسؤولين الفلسطينيين، والاطلاع على الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وبحث المبادرة التي يتم العمل عليها.