الحياة برس - بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. احمد ابو هولي مع مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون الاسكان واللاجئين والهجرة ريتشارد اولبرايت ازمة الأونروا المالية واوضاع اللاجئين المعيشية في المخيمات الفلسطينية ، والتحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الدولي للمانحين لحشد الموارد المالية للأونروا .
وناقش اللقاء ضعف استجابة المانحين لنداء الاونروا الطارئ للاستجابة العاجلة للاحتياجات الانسانية الناجمة عن الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة .
واكد د. أبو هولي خلال لقائه بالوفد الأمريكي في مقر امانة سر منظمة التحرير الفلسطينية على اهمية استمرار الدعم الأمريكي لوكالة الغوث "الأونروا" في تحقيق الاستقرار المالي في ميزانيتها .
وأضاف ان التمويل الامريكي الاخير الذي يقدر 150 مليون دولار ساهم في جسر فجوة التمويل في ميزانية الاونروا، وساهم في استمرار خدمات الاونروا الإنسانية لمجتمع اللاجئين .
ووضع د. ابو هولي المسؤول الامريكي في صورة الاوضاع المعيشية للاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية التي تتجه نحو الانهيار جرّاء جائحة كورونا والأزمة المالية للأونروا والتدهور الاقتصادي والمعيشي وارتفاع اسعار السلع الاساسية وانهيار قيمة العملة المحلية مقابل الدولار في بعض الدول المضيفة لافتا الى ان استمرار العجز المالي في ميزانية الاونروا ولجوئها الى تقليص خدماتها سيفاقم من تدهور الاوضاع المعيشية داخل المخيمات الفلسطينية في مناطق عملياتها الخمسة . 
وأكد المسؤول الامريكي رتشارد اولبرايت على استمرار بلاده بدعم وكالة الغوث الدولية "الأونروا" ، والعمل على تحسين حياة اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات وجهود بلاده لإنجاح مؤتمر المانحين
وشددا المسؤولان على أهمية الدور المحوري الذي تقوم به الاونروا، في خدمة اللاجئين الفلسطينيين والذي يساهم في تعزيز التنمية البشرية والحفاظ على استقرار المنطقة
واتفاقا على تعزيز التنسيق والتعاون المشترك لمستقبل افضل نحو خدمة اللاجئين الفلسطينيين والحفاظ على الاونروا واستمرارية خدماتها وفق التفويض الممنوح لها بقرار تسيسها رقم 302 .
وحضر الاجتماع الى جانب د. ابو هولي واولبرايت كل من المنسق الاقليمي لشؤون اللاجئين كريستوفر كوتش ، ورئيس وحدة الشؤون الفلسطينية في السفارة الأمريكية في القدس جورج فول، وسماح خوري من السفارة الامريكية ومدير عام دائرة شؤون اللاجئين أحمد حنون، ومدير مكتب رئيس دائرة شؤون اللاجئين هاني الرشدي ومدير الاونروا في المحافظات الشمالية كنعان الجمل .