الحياة برس - ارتفع عدد ضحايا العنف في البلدات والمدن الفلسطينية المحتلة عام 48، لـ 54 قتيلاً، بعد مقتل شاب فجر السبت، بجريمة إطلاق نار في بلدة حورة بالنقب المحتل.
وأفادت مصادر صحفية بأن الشاب صلاح عبد الحميد السيد (35 عاما)، لقي مصرعه جراء تعرضه لإطلاق نار.
يشار أن شرطة الإحتلال الإسرائيلي تتجاهل ملاحقة المجرمين بالوسط العربي، وتسعى لنشر المزيد من الفوضى وعمليات الثأر.