الحياة برس - أستشهد مساء الجمعة، الفتى محمد منير التميمي "17 عاماً"، متأثراً بإصابته برصاص جيش الإحتلال الإسرائيلي في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.
وكان التميمي أصيب بجروح خطيرة مساء الجمعة، خلال مواجهات إندلعت مع قوات الإحتلال في القرية إثر إقتحامها من قوة راجلة أطلقت الرصاص تجاه الشاب بشكل مباشر، مما أدى لإصابته في البطن.
وتم نقل الشاب لمستشفى الشهيد ياسر عرفات في سلفيت، وفشلت الجهود الطبية في إنقاذ حياته.