الحياة برس - شيع الفلسطينيون الجمعة، في مخيم عقبة جبر بأريحا جثمان الشهيدة ابتسام كعابنة في مقبرة المخيم بعد القاء نظرة الوداع والصلاة عليها.
واستلم ذوو الشهيدة جثمانها بعد افراج سلطات الاحتلال عنه اليوم على المدخل الجنوبي لمدينة أريحا وتم نقله الى المستشفى الحكومي.
واستشهدت الأسيرة كعابنة (27 عاما)، وهي من مخيم عقبة جبر في أريحا، في الثاني عشر من حزيران الماضي على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليها، وتركوها تنزف على الأرض، وتم احتجاز جثمانها.
والشهيدة كعابنة أم لطفل، وأسيرة محررة كانت قوّات الاحتلال اعتقلتها بتاريخ 27 آب/ أغسطس 2015، وحكمت عليها حينها بالسجن 18 شهرا.