الحياة برس - أعلنت شركة الطيران الإسرائيلية “يسرائير”، عن هبوط أول طائرة إسرائيلية في المغرب، اليوم الأحد، تدشينًا للخط الجوي المباشر بين إسرائيل والمغرب في مرةٍ هي الأولى من نوعها.
وجاءت هذه الخطوة في سياق اتفاق التطبيع الذي تم توقيعه بين المغرب وإسرائيل نهاية العام الماضي، في أعقاب توقيع الاتفاق الثلاثي بين المغرب وأمريكا وإسرائيل.
وبحسب مصادر، فإن هذه الطائرة لن تضم وفدًا رسميًا، ولن يكون على متنها وزير الخارجية الإسرائيلي، إذ يُتوقع أن يزور هذا الأخير الرباط لاحقًا.
وكانت نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوية والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، قد أعلنت في مقابلة مع "يديعوت أحرونوت" أنها تنوي جلب 200 ألف إسرائيلي سنويًا إلى المغرب.
وأضافت العلوي: "طموحنا كبير جدًا، كما سنأتي بإسرائيليين ليسوا من أصول مغربية ولا يعرفون بلدنا، وسوف يقعون في حبها".
كما وأعلنت شركات طيران أخرى أنها ستطلق رحلات جوية بين تل أبيب ومطار محمد الخامس بالدار البيضاء، بينها شركة "أركيا" والتي ستبدأ في الرابع من أغسطس/آب المقبل، وستكون خمس مرات في الأسبوع.
يُذكر أن هذه الرحلة هي الأولى من نوعها بين البلدين، إذ ستحمل عدداً من السُياح الإسرائيليين القادمين نحو المغرب.


المصدر: وكالات