الحياة برس - ستشهد الطفل محمد مؤيد بهجت أبو سارة العلامي (11 عاما)، مساء اليوم الأربعاء، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في وقت سابق من مساء اليوم، على مدخل بلدة بيت أمر شمال الخليل.
وكان الطفل العلامي أصيب بجروح بالغة الخطورة في صدره، بعد أن أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي صوب المركبة التي كان بداخلها ويقودها والده، في منطقة "أبو طوق" على مدخل البلدة، نقل إثرها للمستشفى الأهلي في الخليل، حيث أعلن عن استشهاده.
والشهيد طالب في الصف السادس، في مدرسة ذكور بيت أمر الأساسية بمديرية تربية شمال الخليل.
ونعت وزارة التربية والتعليم الطالب العلامي، وجددت مطالبتها لدول العالم والمؤسسات الحقوقية والمدافعة عن الطفولة بلجم هذه الانتهاكات المتصاعدة بحق الأطفال وطلبة المدارس في كافة أنحاء الوطن.