الحياة برس -  عينت ادارة شرطة ولاية نيويورك في حفل خاص الأميركية من أصل فلسطيني "فلسطين سرور" ضمن قيادة مقاطعة برونكس، احدى المقاطعات الخمس التي تتكون منها مدينة نيويورك، برتبة كابتن، لتكن أول امرأة من أصول عربية تصل إلى هذه الرتبة.
وجاءت ترقية سرور الحاصلة على البكالوريوس في علم الاجرام والماجستير في علم النفس الشرعي والمنحدرة من قرية بيت نوبا جنوب محافظة رام الله والبيرة، بعد تميزها في العمل لدى جهاز شرطة نيويورك، الذي يعتبر الأكبر من حيث العدد الشرطي على مستوى الولايات المتحدة الأميركية .
واعتبر الناشط الفلسطيني في الولايات المتحدة ماهر عبد القادر تعيين سرور بهذا المنصب "رسالة عظيمة من أبناء الجالية الفلسطينية في أميركا، تبين أهمية دورهم وتأثيرهم في المجتمع الأميركي الذي بدأ يتصاعد شيئا فشيئاً في العقد الأخير، لا سيما مع وصول رشيدة طليب الى الكونغرس لدورتين متتاليتين، وتعيين ماهر البيطار مديرا لجهاز الاستخبارات في مجلس الأمن القومي الأميركي، بجانب عدد آخر من الناشطين الفلسطينيين الذين تولوا مناصب قيادية مختلفة".
وأضاف عبد القادر، أن سرور لعبت دورا كبيرا في دعم القضية الفلسطينية، من خلال الفعاليات التي نظمت في ولاية نيويورك، وكان آخرها تمكنها من اقناع شرطة الولاية برفع علم فلسطين في الاحتفالات السنوية المتعلقة بالجاليات القومية الممثلة في جهاز الشرطة.