الحياة برس -  حذر المفتي العام للقدس وللديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، من الأقلية المتربصة التي تحاول اشعال لهيب الفتنة بين أبناء شعبنا، والتي لا مكان لها بين الفلسطينيين.
وأضاف الشيخ حسين، في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الاحد، ان غالبية أبناء شعبنا معنيون بوأد الفتنة وتطويق أي خلاف يحصل بين الاخوة، مضيفا ان الهدنة التي توصلت إليها الوفود الإصلاحية في الخليل بمشاركة الوفد المقدسي الديني أمس، هي مقدمة للاستمرار في مساعي الخير وحقن الدماء بين عائلتي الجعبري والعويوي.
وأعرب عن أمنيته بأن تتكلل هذه الجهود الإصلاحية بالنجاح وإيصال الحقوق لأصحابها.